مراجعة مميزات 7.0 نوجا Android

اندرويد عربي 0 تعليق 44 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت عن تحديث نظامها الجديد اندوريد 7.0 نوجا Android  المُتوّفر لأجهرة نكسوس أولاً، المستخدمين أصحاب الأجهزة الحديثة فقط مثل: نكسوس 6 و6 بي و5 إكس و9 وبيكسل سي يُمكنهم الحصول عليه، بالنسبة لباقي المستخدمين أصحاب أجهزة الشركات الأخرى يجب عليهم الأنتظار. النظام وضعته تحت التجربة منذ شهر مارس من هذا العام وأخيراً تم حل المُشكلات التي واجهت مجموعة من المطورين اثناء اختبار النظام ليصبح مناسباً لكافة المستخدمين.

نظام  نوجا لا يختلف كثيراً عن سابقه اندرويد مارشميلو من ناحية التصميم، ولكنه حصل على مجموعة من الخصائص الجديدة في واجهة المستخدم، أهمها تحسين وضعية المهام التي تفيد الأجهزة اللوحية وتسهل من طريقة عملها، وباقي التعديلات يكاد من الصعب ملاحظتها ولكنها دون أي شك تُزيد من سرعة النظام وتجعله أكثر أماناً.

ولكن تبقى مشكلة تنوع الشركات المُصنعة لأجهزة اندوريد عائقاً كبيراً بين المُستخدم وتمتعه بالإصدارات الأخيرة من ، فيجب عليه الإنتظار أشهر وربما أكثر حتى تطلق الشركة تحديثاً لها، حتى وصل الأمر إلى أن إحدى نقاط القوة في مواصفات أجهزة نكسوس، بأنها من أوائل أجهزة التي تحصل على التحديثات، وهذا لا يتناسب إطلاقاً من  مجموعة المستخدمين الذين تعدوا المليار حول العالم!

مميزات اندوريد 7.0 نوجا Android

خاصية تعدد المهام

مع اندوريد نوجا أضافت خاصية تعدد المهام والتي تسمح بتقسيم إلى جزئين واستخدام تطبيقين في وقت واحد، هذه الخاصية ليست بجديدة فهي مُتاحة على أجهزة منذ فترة كبيرة وأجهزة آبل اللوحية آيباد حصلت عليها في نظام تشغيلها الحالي وفي الحقيقة صاحب هذه الفكرة من البداية هي شركة . وأخيراً تواكبهم جميعاً بتوفيرها لجميع أجهزة بأنوعها، وربما تستغرب خاصية تعدد المهام وتجد صعوبة في التعود عليها ولكن بمرور الوقت ستعرف أهميتها ولماذا تسعى شركات انظمة التشغيل في إضافتها وتطويرها، كما أتمنى من المطورين تحديث تطبيقاتهم لتدعم خاصية تعدد المهام ليستفيد منها جميع المستخدمين. حتى يستغلوا حجم الكبير الذي يتميز به أجهزة اندوريد.

لقد قمت باستخدامها بأكثر من طريقة أثناء الإصدار التجريبي وفي أكثر من ظرف لتقديم الطريقة الأمثل لك لتحقيق الإستفادة الكاملة منها، لتفعيل الخاصية قم بالضغط لفترة على زر القائمة (أحد الأزرار الرئيسية الثلاث) ستلاحظ تغيير مساحة النافذة المفتوحة للنصف وفي أسفلها جميع التطبيقات الأخرى لتختار بينها، وفي حالة استخدام الهاتف في وضع أفقي تنتقل النافذة المُستخدمة إلى اليسار وفي الجانب الآخر التطبيقات لتختار فيما بينها. ولكن للأسف هناك مجموعة من التطبيقات لم تدعم تعدد المهام بعد، والبعض الآخر الذي واكب نظام نوجا لم يدعم الخاصية بطريقة كاملة، فلا تستطيع نقل صورة أو فقرة نصية من تطبيق إلي التطبيق الآخر أسفله.

android-nougat-multiwindow-mode

تقسيم إلى نصفين أكثر أهمية في الأجهزة اللوحية، مثل جهاز اللوحي بيكسل سي وأصبح أكثر فائدة بعد حصوله على تحديث نوجا، فمن السهل الآن فتح تطبيقين في وقت واحد، مثل الإنتهاء من وثيقة على ورد بجاتب التغريد على تويتر، أو فتح مُتصفح كروم والبحث عن إحصائيات لإكمال البحث على إكسل، وهناك طرق أخري لتطبيقها تتنوع من شخص إلى آخر ويتوقف الأمر على طبيعة عمل المُستخدم والنشاطات التي يقوم بها على مدار اليوم.

ويوجد خاصية أخري أضافتها في تعدد المهام، وهي الرجوع للنافذة السابقة من خلال الضغط مرتين على زر المربع. ووجد نفسي أستخدم هذه الخاصية باستمرار لأنها توفر الوقت والتركيز وهذا هو المطلوب ووصل الأمر أني تعود عليها لدرجة أني لا أتخيل وجود نظام تشغيل بدونها. ومن ناحية أخري يوجد خاصية لإلغاء جميع التطبيقات المفتوحة بضغطة واحدة على Clear All تجدها في نافذة تعدد المهام.

الإشعارات

بجانب تعدد المهام، أضيفت تعديلات تلاحظها من خلال الإشعارات، حيث يقوم نظام بترتيب اشعارات التطبيقات ويسمح بالرد السريع من خلالها، فعندما تستقبل اشعار جديد من تطبيق ما مثل تطبيقات المُراسلة كل ما عليك فعله هو الضغط عليه ثم الضغط على أيقونة الرد وكتابة الرسالة التي تريدها بدون الدخول على التطبيق للقيام بالرد، خاصية بسيطة ولكن يظهر فعاليتها nexus-6p-notificationsخصوصاً لمستخدمين تطبيقات المُراسلة باستمرار. وتتنوع خيارات التعامل مع الإشعارات طبقاً لنوع التطبيق، فأشعارات تطبيق تويتر تسمح لك بالإعجاب على التغريدات والرد على الرسائل ومُتابعة الأشخاص الذين قاموا بمُتابعتك مؤخراً، لذلك فالأمر متروك لمطور التطبيق ليعرض الخيارات المُناسبة لمستخدميه.

الإشعارات الآن تظهر بعرض كاملة وملتصقة ببعضها البعض مقارنة بطريقة العرض في نظام مارشميللو الذي يعرض الإشعارات في صورة بطاقات منفصلة، والتطبيقات أصبحت تجمع اشعاراتها في بطاقة واحدة وعندما تقوم بالضغط على البطاقة تظهر لك جميع الإشعارات المُرسلة، لتقوم بالرد على ما تريد وكذلك حذف الإشعار الذي تجده لا يهم. لذلك يعد طريقة عرض الإشعارات الجديدة نظام ذكي يسمح للمستخدم بالتعامل معها في صورة مجموعات أو كل على حدى، يتوقف الأمر على المُستخدم.

تعديلات أخرى، الكثير مرحب به والبعض أصبح أسوء بكثير

قامت بكثير من التعديلات داخل النظام منها، تطوير تطبيق الإعدادات ليظهر المعلومات المهمة فقط لكل وظيفة تساعد المستخدم على فهم آلية عملها قبل الدخول عليها، لوحة مفاتيح باتت قابلة للتخصيص من قبل المُستخدم بتغيير الشكل أو حتى إضافة صور وجعلها خلفية للوحة المفاتيح، وإضافة رموز تعبيرية جديدة بألوان مختلفة، وإعادة تصميم تطبيق الكاميرا ليصبح أبسط في الاستخدام والفهم،

لنتكلم قليلاً عن التعديلات التي لم تعجبني أثناء تجربتي للنظام، من الواضح أنك فشلت في تصنيف المعلومات وأيها أكثر أهمية للمستخدم! - ناو لا تجد فيه أي تحسن ملحوظ ولا يعطي أي معلومات مهمة قد تفيدني، وخاصية Now on Tap تعمل بطريقة غريبة فمن المفروض أنها تقرأ البيانات الموجودة بالشاشة ومن ثم عرض نتائج قد تهمني وهذا لا يحدث أطلاقاً.

تريد آخر تحديث نوجا؟ اشتري جهاز نكسوس Nexus

Google Nexus 6P

الغريب في الأمر، أنه أصبح طبيعي. فالتحديثات تصل للمستخدمين بعد أشهر عديدة وقد تصل إلى 9 أشهر! -والأغرب أن هذه المشكلة موجودة منذ سنين ولم تتخذ أو أي من الشركات المُصنعة للهواتف الذكية حلاً. وانا شخصياً عندما يسألني صديق عن هاتف جديد كنت أختار Google Nexus 6P مثلاً أو أجهزة Google القادمة، وأقوى المميزات التي كنت اذكرها؛ أن هذه الأجهزة يصلها آخر التحديثات أول بأول. وفي الحقيقة هناك شركات تفعل ما بوسعها لإرضاء عملائها مثل شركة ساسونج وإتش تي سي وبلاك بيري فهم يقومون دائماً بنشر التحديثات لزيادة آمان نظامهم والعمل على إصلاح مشاكله، لكن رغم ذلك تبقى تحديثات النظام متأخرة عن أجهزة Google.

7.0 نوجا نظام رائع يزيد من أمان وخصائصه ولكن من العار، أن الأمر سيستغرق وقتا طويلا ليصل للمستخدمين حول العالم.

ما رأيكم بتحديث  7.0 نوجا Android الجديد؟ أخبرونا في التعليقات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق