«»: الحكومات تأكدت من عدم جدوى الرقابة في مكافحة الدعاية الجهادية

المصرى اليوم 0 تعليق 76 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن مسؤول في ، الثلاثاء، أن الحكومات المنخرطة في مكافحة الدعاية الجهادية عبر الإنترنت ادركت أن الرقابة لا تجدي نفعا، ولكنها تهدد بالمقابل حرية التعبير.

وقال روس لاجينيس، مسؤول العلاقات الدولية في ، ردا على سؤال بشأن قوانين مكافحة الإرهاب التي أقرت في دول مثل فرنسا وكندا، للتصدي للتهديدات الجهادية: «لقد شهدنا تغيرا هائلا في سلوك الحكومات».

وأضاف: «في كل مرة تندلع فيها أزمة يحصل أن تتخذ حكومات إجراءات أكثر من اللازم. ولكننا نجد في المناقشات التي نجريها حاليا مع هذه الحكومات أنها باتت تدرك أن (الرقابة) ليست المقاربة المناسبة».

وأدلى المسؤول في عملاق الإنترنت الأميركي، بتصريحه على هامش مؤتمر «الإنترنت وتطرف الشباب» الذي نظمته اليونيسكو في كيبيك، يومي الاثنين والثلاثاء.

وأوضح: «في البدء لم تكن الولايات المتحدة تريد الحديث عن خطاب مضاد وكانت تقول لنا فقط: هذا المحتوى سيء. ازيلوه!».

وتابع: «يجب توخي أقصى درجات الحذر مع الرقابة، فهي لا تجدي نفعا، لا يمكن أن نغير طريقة تفكير أحد فقط عبر منعه من الكلام» لأن المحتوى موضوع النقاش سيكون موجودا في مكان آخر «مخبأ».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

أخبار ذات صلة

0 تعليق